رياضة

السامبا .. الأوفر حظًا في كأس العالم

على مدار 21 نسخة من بطولة كأس العالم البطولة الأهم والحدث الأكبر في تاريخ الساحرة المستديرة استطاعت السامبا البرازيلية حفر إسمها كأوفر المنتخبات حظًا على مدار البطولة من جميع الإحصائيات الممكنة حيث كما ظلت الأكثر مشاركة في البطولة فمازالت تنفرد بألقاب الأكثر في كل شيءٍ فالمنتخب الحاصد خمس نسخ من اللقب هو أيضًا الأكثر مشاركةً في عدد النسخ وأكثر من حقق الفوز وسجل لاعبوه الأهداف.

البرازيل هي المنتخب الوحيد الذي شارك في نسخ البطولة الـ21 كاملةً وبالرغم من توديعه النسخة الأولى التي أقيمت في أوروجواي بإحتلاله المركز السادس ثم الخروج من دور الـ16 في النسخة الثانية منها بإيطاليا إلا أن إلا أن نسخة فرنسا 1938 كانت بداية الإنطلاقة حينما استطاع تحقيق المركز الثالث ثم خسارة النهائي في إستضافته الأولى للقب عام 1950.

وفي 1953 حقق السامبا المركز الخامس إلا أن السعي نحو التتويج لم ينتهي حتى ابتسم لهم اللقب مرتين متتاليتين فجاءت الأولى في السويد عام 1958 ثم الثانية بدولة تشيلي عام 1962 لتكون البرازيل ثاني أصحاب اللقبين بعد إيطاليا التي حققت النسختين الثانية والثالثة منها.

ثم جاء خروج مبكر في بلاد الإنجليز عام 1966 قبل رفع الكأس مرة أخرى على أراضي الطليان في 1970 وثم غاب التتويج عن السامبا لمدة 24 عام حيث حاز المركز الرابع في 1974 بألمانيا ثم خروج مبكر جديد لثلاث نسخ متتالية أعوام 1982 و1986 و1990 لتشهد نسخة 1994 التي أقيمت على أراضي الولايات المتحدة الأمريكية تتويجًا رابعًا لهم ثم الحصول على المركز الثاني لحساب المنتخب الفرنسي في نسخة 1998 ثم التتويج مرة أخرى وأخيرة عام 2002 في البطولة التي شهدت تنظيمًا ثنائيًا بين اليابان وكوريا.

وفي مونديال كوريا واليابان كان التتويج الأخير للسامبا بالرغم من أنهم شاركوا في النسخ الأربعة الأخيرة حيث خرجوا خلال كل من نسخ 2006 و 2010 و2018 من الدور ربع نهائي وفي نسخة 2014 التي أقيمت على الأراضي البرازيلية ودعوها في الدور نصف النهائي وأحرزوا المركز الرابع.

ولم تقتصر أرقام منتخب البرازيل القياسية على أنهم المنتخب الوحيد الذي شارك في النسخ الـ21 كاملةً فكانوا أيضًا أكثر المتوجين باللقب بواقع خمس مرات كما أنهم أكثر من حقق إنتصارات في تاريخ البطولة بـ73 إنتصار وأكثر من سجل أهداف في نهائيات كأس العالم بتسجيل لاعبيه 229 هدف.

وعن اللاعبين البرازيلين فقد سطر الثنائي البرازيلي بيليه ورونالدو دي ليما أسماؤهم من ذهب في سجلات البطولة فبيليه الذي شارك في أربع نسخ من البطولة استطاع أن يسجل 12 هدف ليصبح خامس أكثر الهدافين في نهائيات كأس العالم كما أنه أكثر لاعب توج باللقب حيث حققه ثلاثة مرات مع منتخب السامبا.

ويأتي رونالدو ثاني هدافين البطولة تاريخيًا بعد أن شارك في ثلاثة نسخ منها وسجل 15 هدف وبفارق هدف وحيد للنجم الألماني كلوزة وتوج رونالدو باللقب مرة وحيدة.

وبالتأكيد فإن المنتخب البرازيلي سيدخل للنسخة القادمة من البطولة والتي ستقام بنهاية العام الحالي في دولة قطر بنجومه على رأسهم لاعب باريس سان جيرمان نيمار ولاعب ريال مدريد فينيسوس جونيور وهم يحلمون بتحقيق اللقب السادس لمنتخب بلادهم للإبتعاد أكثر عن كل من المنتخب الألماني والمنتخب الإيطالي اللذان حققا اللقب 4 مرات.

Ahmed Alaa

صحفي مصري مختص بأخبار كرة القدم المصرية والعالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى