تقنية

شعبة المحمول : فيروس “كورونا” الجديد يؤثر على سوق أجهزة المحمول الذكية واكسسوارات الهاتف فى مصر..

متابعة / نور عماد

…………………………………………………………………………………………………………………..

شهد سوق الأجهزة الذكية بمصر ركودا كبيرا فى الربع الأخير من العام الماضى وفقا لما أعلنته نقابة المحمول فى وقت سابق، ذلك على الرغم أن المبيعات السنوية للأجهزة تصل إلى نحو 18 مليون جهاز، ويصل حجم السوق إلى 35 مليار جنيه.

حيث كشف محمد المهدى وكيل شعبة المحمول بالاتحاد العام للغرف التجارية و الرئيس الشرفى لنقابة المحمول والاتصالات، بأن فيروس “كورونا” الجديد سيؤثر على سوق أجهزة المحمول الذكية واكسسوارات الهاتف فى مصر، متوقعا زيادة الأسعار بنسبة 10% خلال الفترة المقبلة نتيجة مد الصين لإجازة رأس السنة لـ 10 أيام أخرى وهو ما يعنى أن الشحنات الجديدة للأجهزة ستتأخر وهو ما قد يدفع التجار بالسوق لرفع الأسعار، مشيرا إلى ارتفاع بعض اكسسوارات الهاتف بنحو 30% منها البطاريات والسماعات البلوتوث.

وأعرب المهدى فى تصريح خاص عن خشيته من مد إجازة الصين مرة أخرى وتأخر شحنات الأجهزة إذ يضع التجار فى حسباتهم بيع المنتجات المتوفرة لديهم وشراء بضاعة جديدة وتأخر الشحنات قد يدفع البعض لرفع الأسعار، مضيفا بالقول: “نحن فى حالة ترقب ولا نعلم أيضا ما اذا كانت الشحنات الجديدة عقب انتهاء العطلات بالصين ستخضع للحجر الصحى أم لا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق