Uncategorized

فوبيا العنوسة تطارد الجنسين

كتبت / نرمين نور الدين…
العنوسه كلمة اصبحت بلا معني .. بعدما تحولت من كارثه في كل أسرة مصرية الي مجرد واقع نتعايش ونستسلم له
…الحقيقه لم تعد العنوسه مجرد كلمه نسمعها ويتالم لها الجميع

العنوسه باتت قضية
في منتهي القسوة تحتاج الي فكر تباعدي متتدرج لتخطي عقبات كبيره 

العنوسه <فوبيا> تجسدت غالبيتها في ذهن وعقول البنات ومؤخرا الشباب لتخوفهم الا يقابلوا شريك حياتهم
لا في الدنيا ولا الاخرة والتي جاء في مشهد درامي عميق


..
ومن هنا لزم لنا ان نطرح أسباب تزايد العنوسة في مصر ويرجع إلي
التضخم السكاني وتوحش الاسعار والمعيشه وغلاء المساكن!!
..
وارتفاع نسبة البطاله
ارتفاع أسعار تكاليف الزواج وزيادة عدد الاناث في مصر
عن عدد الرجال
الابتعاد عن الدين والانفتاح التكنولوجي

تقول الاحصائيات ان للمتضررين وهما 13مليون شاب وشابة وهذه النسبة تتزايد يوميا

ومن هنا جاءت آراء بعض المتضررين في (من اعمار مختلفة )

قالت فتاه في السادس والعشرين من عمرها سألنها
ردت باجابة مختصره لحد غريب!
وأكتفت بكلمة واحدة ((النصيب ))

وهناك رأي اخر من أحدي الشباب
وكانت في جملة توحي بالعجز
وهي معنديش الإمكانيات ولاظيفه عشان اشتري شقه وآجيب شبكه ب 100ألف جنيه

و من اراء المختصين
قالت د/أميمه أدريس
دكتورة نساء وتوليد
وقالت أسباب تأخير الزواج وهي الحاله الاقتصادية والزيادة السكانيه

اما عن رائ المسؤلين قال نقلا عن وزير الاسكان/ عصام الجزار بأن هناك خطه لبناء مدينه سكانيه بأسعار رمزيه تتناسب مع دخل الشباب

وستظل العنوسة من أهم الملفات التي يجب النظر إليها بجديه …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مشاء الله ممتاز …………. حقآ انة فى كل بيت موجود بنت لم تتزوج حتى الان ….. ربنا يزوج كل بنات المسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق